الرئيسية / الرئيسية / اغتيال يوسف ومايا داخل مستشفى “التيسر التخصصي” بالزقازيق
مايا ويوسف
مايا ويوسف

اغتيال يوسف ومايا داخل مستشفى “التيسر التخصصي” بالزقازيق

 

كتب: يوسف مصطفى

أكدت ” غاده،م” انها كانت  تحمل فى ثلاث أطفال وتوجهت لمستشفى “التيسير التخصصى” بالزقازيق للولاده فى الشهر الثامن وتمت الولاده القيصرية دون أى مضاعفات وقام طبيب الأطفال، التابع للمستشفى بأخبارى أن الأطفال، بحاجه لدخولهم الحضانه بالمستشفى ليوم واحد وذلك لمتابعة نفس الأطفال وهى لم تمانع وقررت أمضاء هذا اليوم فى المستشفى حتى أخرج انا وأطفالى ولاكنها فوجئت أن طبيب الأطفال يخبرنى بأن الأطفال سيظلوا فى الحضانه .

وهى لم تمانع حرصا على سلامتهم فى الحضانه سيراعوهم ويتابعوهم امتدت الفتره الى18يوم حيث مكث “يوسف”14وملك16 ومايا 18يوم وأنها كانت تنتظر اللحظه التى، ترى فيها أطفالها الثلاثه معا ولكن حدث ما لم تكن تتوقعه وهو انه بعد فتره من خروجهم لاحظت تغيرات فى عيون الطلفة  “مايا” فاسرعت الى طبيب عيون الذى قام بأجراء فحص قاع عين ليفاجئها بأن “مايا” فاقده للبصر وانها تعرضت لنسبة أكسحين، زائده ادت الى أنفصال شبكى وتليفات شديده فى العينين.

وذلك أثناء تواجدها فى الحضانه ونصحها الطبيب للتوجه للمستشفيات المختصه للعيون وبالفعل فى اليوم التالى توجهت الى مستشفى المغربى فى السيده نفيسه والقوات المسلحة والمغربى فى طنطا وكان بأجماع عباقره طب العيون أن ما أصاب “الرضيعة” أهمال فى الحضانه وعدم متابعه وزياده نسبة الأكسجين، فى ذلك الوقت قامت بعمل فحص قاع عين ليوسف وملك.

حيث أنهما مكثا فى الحضانه ايضا لاتفاجئ باصابة “يوسف” وانه نفس تشخيص “مايا” لكم ان تتخيلوا مدى الحسره التى أصابت قلبها بفقدان  الطفل “يوسف”، “مايا” للبصر ويعلم الله أنهم لو ولدو بذالك المرض كانت رضيت بقضاء الله وقدره.

وانما ما أصابهم كان بيد الأهمال فى تلك المستشفى“التيسير التخصصى” بالزقازيق وتوجهة على الفور لمركز الشرطة  لعمل محضر  ورقع قضيه على مستشفى “التيسير” والحمد لله حكمت لنا المحكمة الأيتدائية، بتغريم المستشفى 10مليون جنية مصرى فقاموا المسؤلين بالمستشفي بعمل أستئناف للقضية  وقامت محكمة الأستئناف بتأييد الحكم على المستشفى أستنادا الى تقرير مصلحة الطب الشرعى بالقاهرة والذى يشير الى الأهمال الجسيم الذى أدى، الى فقد البصر لدى الطفلين “يوسف ومايا” وقامت المستشفى الأن بعمل النقض والذى حددت جلسته فى14/3/2017وقاموا بتوكيل المستشار “فريد الديب” لجلسة النقض وها هى تنتظر كلمة القضاء العادل للفصل فى هذه القضيه والتى ستكون سبب فى توعية الكثير والكثير وستكون عبره لكل طبيب او مستشفى سواء حكومى او خاص فى أن يراعوا الله فى ارواح البشر.

 

قصة مايا ويوسف
قصة مايا ويوسف

شاهد أيضاً

عمرو عبد المنعم إبراهيم محافظ القليوبية

تكريم طالبة القليوبية لحصولها على المركز الأولى للمكفوفين

كتبت: سلمى أحمد كرم “عمرو عبد المنعم إبراهيم” محافظ القليوبية، أبنه القليوبية الطالبة سماء حمدى ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *