الرئيسية / تحقيقات / بالصور: إستغلال إسم القوات المسلحة على منفذ مجهول

بالصور: إستغلال إسم القوات المسلحة على منفذ مجهول

كتب : كريم محمد

“الفساد في المحليات للركب” قالها كمال الشاذلي في عهد المخلوع مبارك وكأننا لم نقم بثورتين لتصحيح المسار فمازال الفساد يرتع في المحليات وأصبحنا نترحم على زمن الفساد للركب فلقد صرح السيد رئيس الجمهورية منذ أيام “أن الفساد أحتل المحليات ونحن جميعاً نعمل على مكافحة الفساد”.

في واحدة من حلقات الفساد من المحليات والتي أمتدت هذه المرة لإستغلال أسم القوات المسلحة على واحد من منافذ بيع المنتجات الغير معلومة المصدر ورفع عليها شعار القوات المسلحة.

  • تمكين الشباب هل أفاد دمياط؟

تماشياً مع رغبة السيد رئيس الجمهورية في تمكين الشباب فقد أقبل السيد محافظ دمياط الدكتور “إسماعيل عبد الحميد” علي تمكين الشباب في نسبتة المقررة لكل محافظ بتعين 20% من رؤساء مدن محافظتة، فلقد أختار منذ عام بالتحديد في شهر سبتمبر 2015 الشاب “محمد علي علي عجم” خريج كلية الإقتصاد “قسم المحاسبة” بجامعة مصراتة الليبية سنة ٩٨\٩٩ وأوكل إليه بتولي إدارة المتابعة بديوان عام المحافظة وبعدها بأقل من 3 شهور تم ترقيتة ليصبح رئيس لمدينة “الروضة” وهو لم يتعدى عمرة هذا الشاب وقتها 38 عام، وبدأ السيد رئيس المدينة “عجم” بالتحرك في جولات ميدانية بشوارع المدينة ويطارد الإشغالات ليل نهار وسط حماسة وتشجيع من أهالي كمدينة الروضة الذين تحمسوا لرئيس مدينة شاب، وإن أخدوا عليه إنفرادة ببعض القرارات دون الأخذ بحوار مجتمعي حقيقي خاصة في أشياء تمس حياتهم اليومية مثل تغيير مدخل موقف سيارات الأجرة بمدينة الروضة ليصبح المدخل الجديد مواجه لمدخل مسجد الرحمة “أحد اكبر مساجد المدينة” مما يسبب شلل مروري أثناء خروج الجنارات أو عند خروج المصلين من المسجد.

لم يمض أكثر من شهرين تقريبا إلا وقد ظهر علي السيد رئيس المدينة الشاب علامات السلطة والتأثر بالكرسي فلقد بدأ تكوين شلة من حوله “موظفين ومواطنين” يروجوا لة ويدعموة في أي من قراراتة وكان لابد أن تبدأ السقطات، فلقد إستعان بمقاولين ورجال أعمال لتمويل تطوير في ميدانين في الروضة وذلك لعدم توافر مبالغ كافية بميزانية المدينة ولكن بكل أسف الأعمال تمت بدون إشراف هندسي! وبعيوب معمارية بشعة! وبدون موافقات مديرية النقل أو هيئة الطرق!! والنتيجة كانت مأساوية من أيام إحترقت إحدي السيارات “بميدان الكباس” نتيجة حركات بهلوانية بالميدان الذي تم توسعتة ليصبح قرابة 30 متر من الأسفلت غير المخطط المحاور!! وسط دفاع مستميت عن كل ما يفعل من أنصارة ولجانة الإلكترونية، ومهاجمة كل من يبدي تعليقاً غير إيجابيا على ما يحدث.

  • إستغلال إسم القوات المسلحة على منفذ مجهول:

وسط ترحاب شديد من أهالي مدينة الروضة وكل المدن والقرى التي حولها تم الإعلان عن إفتتاح منفذ  العبور لبيع منتجات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة “كما تم الإعلان الرسمي عنة” المنفذ الذي إستمر قرابة اربع اشهر لم تكتشف زيفة أي جهة رقابية!! حتي حين أعلن السيد محافظ دمياط الدكتور “إسماعيل عبد الحميد” في 15 مايو 2016 مراجعة موقف كافة منافذ بيع السلع والمواد الغذائية في مختلف أنحاء محافظة دمياط بعد الكشف عن منفذين لبيع لحوم مجهولة المصدر في منطقتي باب الحرس وميدان سرور في مدينة دمياط، ولم تتمكن جهات التحقيق وقتها من كشف أمر منفذ الروضة المزيف وبدا رئيس مدينة الروضة وكأنه فوق المسائلة.

تم الكشف عن زيف المنفذ من خلال المشرف المالي المسئول عن المنفذ الأستاذ “خالد عبد الله” وذلك عن طريق تقديمة لمذكرة للسيد المحافظ يوضح فيه أن المنفذ المزعوم للقوات المسلحة كل فواتيرة ومستحقاتة ومصاريفة يتم تداولها على أوراق تحمل أسم شركة “المصطفى والأدهم” وهي الشركة التي لم يعلم ما ماهيتها حتي الآن.

وقد إستدعي محافظ دمياط المشرف المبلغ عن الواقعة وإجتمع بة في مكتب سيادتة بديوان عام المحافظة قرابة ساعة ونصف إستمع خلالها لكافة تفاصيل واقعة المنفذ المزيف وأمر علي الفور بإجراء تحقيق عاجل وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية، ولكن السيد رئيس المدينة عندما علم بلقاء المشرف المالي للمنفذ مع السيد المحافظ قرر نقلة للعمل كمشرف نظافة!! رغم أن المشرف المالي حاصل علي دراسات عليا في الحكم المحلي.

ولقد أعلن السيد محافظ دمياط من جانبه قرر التحقيق في واقعة نقل المشرف المبلغ عن المنفذ ولكن يبقي السؤال…هل يلقي  “محمد علي عجم” وأمثالة من المستغلين لإسم القوات المسلحة جزاء رادع يمنع غيرة من التجرأ علي الجيش والتربح باسمه؟؟؟

 

 

123 956 4242 7575 8585 963634545 969565

 

 

 

شاهد أيضاً

شبرا الخيمة مأوى لتجار المخدرات

كتبت : آيه أشرف إستغاثة أهالي منطقه بهتيم التابعة لحي شرق شبرا الخيمه بالمسؤوليين . ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *